๑۩۞۩๑ ::منتديات أصحاب أون لاين::๑۩۞۩๑


 
الرئيسيةدخولالتسجيلدخول العضو
منتديات اصحاب اون لاين ترحب بكل اعضاء المنتدى وتتمنى لهم قضاء وقت ممتع الاداره
WwW.aS7Ap.OnlinegoO.CoM

شاطر | 
 

 فتاة مترددة كثيراً، ولكن ...... !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الحرية
-
-
avatar

مشاركاتى : 56
عمرى : 24
الثور

مُساهمةموضوع: فتاة مترددة كثيراً، ولكن ...... !    الأربعاء 2 فبراير - 22:21

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فتاة مترددة كثيراً في اتخاذ أمر ما، وهو الذهاب لمكان يقصده البعض

الفتاة أخذت تفكّر، هل تقرر وتذهب؟ أم تبقى؟ وفي آخر الأمر قررت الذهاب، فذهبت على خوف ووجل، وفي أثناء سيرها في ذلك المكان كان فكرها حينها منصباً في تلك المشاهد التي كانت تشاهدها وتخشى في كل لحظة حدوثها لنفسها ! حتى انتهت من مقصدها لذلك المكان وعادت لمنطقتها

بعدها أخذت تحادث نفسها، أحقاً كان خوفي على لا شي !! بعد ذلك أصبحت هذه الفتاة كلما سمعت أحد يتحدّث عن ذلك المكان، قامت فأخذت تتحدّث عنه وتنصح بالذهاب إليه وأن أموره سهلة جداً جدا.

انتهت القصة التخيّليّة لهذه الفتاة، لكن بقي أن تعرفوا أين هو ذلك المكان والذي غيّر نظرة هذه الفتاة بعدما كانت تخشى من الذهاب إليه خوفاً من حصول ما تكره

إن ذلك المكان هو:

7
7
7
7
7
7
7
7
7


" المشاعر المقدسة "

نعم إننا بصدد ركن من أراكان الإسلام وهو الحج ذلك الركن الخامس، هذا الركن الذي تهفو إليه القلوب المسلمة وتلبي له الأفئدة المؤمنة الموحدة على اختلاف أجناسها وتعدد ألوانها واختلاف قبائلها وأنسابها قائلة: لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك

هذا المنسك العظيم الذي للأسف تقاعس الكثير في أداءه مع استطاعتهم لذلك

البعض من الأخوات تنظر لمن يذهب إليه أنه بين الحياة والموت لما قد ترى أو تسمع ما يحصل مثلاً في الطوّاف أو السعي وهذا تلبيس إبليس عليها لكي يصدّها عن أداءه حتى تكون على خطر عظيم وهو تركها لأداء هذه الفريضة

وحقيقة أقولها كم تذهب الكثيرات لأداء هذه المنسك العظيم وهنَّ يفكرن كيف سيكون حالهن هناك، ولكن والله بعد العودة تقولها بكل وضوح وشفافية مطلقة

والله لم أتصوّر أن الحج بهذه السهولة، فقد كان في مخيلتي أشياء ولكنها اندثرت أمام الأمر الواقع

وأصبحت بعدها تتشوّق للذهاب مرة أخرى بل مرات أخر

ونحمد الله عز وجل أن قد تيسّرت أمور أداء الحج كثيراً كثيراً وفي كل عام يتيسّر أكثر فقد شاهدتم وشاهد الجميع حج العام الماضي، وشاهدتم كيف ذهبت المخاوف عند الجمرات وأصبح عدّة طوابق يأخذ الحاج كامل راحته في الرمي وبكل سهوله ويسر، وكيف كان التضايق في السعي والأن أربع مسارات فوق بعض وهو الأخر يأخذ الحاج كامل راحته، وهكذا بقية المناسبك، فجزى الله خيراً كل من كان له يد في تسهيل أمور المسلمين

إنها رسالة إشفاق والله لكل مستطيعة ولم تحج حتى الآن تذكري أنكِ والله على خطر عظيم وعظيم جداً، فلا تعلمي متى توافيك المنيّة وقد يكون هذا العام هو آخر عام تدركِ فيه الحج

والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "بادروا بالأعمال سبعاً هل تنتظرون إلا فقراً منسياً أو غنى مطغياً ، أو مرضاً مفسداً ، أو هرماً مفنداً ، أو موتاً مجهزاً، أو الدجال فشر غائب ينتظر ، أو الساعة فالساعة أدهى وأمر"

وقد وجّه سؤال إلى سماحة الوالد عبدالعزيز بن باز " رحمه الله " جاء فيه:

ما حكم من أخّر الحج بدون عذر وهو قادر عليه ومستطيع؟

من قدر على الحج ولم يحج الفريضة وأخره لغير عذر، فقد أتى منكراً عظيماً ومعصية كبيرة، فالواجب عليه التوبة إلى الله من ذلك والبدار بالحج؛ لقول الله سبحانه: وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ. سورة آل عمران آيه 97، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت)) متفق على صحته، ولقوله صلى الله عليه وسلم، لما سأله جبرائيل عليه السلام عن الإسلام، قال:((أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً)) أخرجه مسلم في صحيحه، من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه. والله ولي التوفيق.

فما هو عذركِ أمام ملك الملوك يوم أن تقفي بين يديه عز وجل مادمتي مستطيعة وقادرة والمحرم موجود

تذّكري الأن خطورة ذلك الأمر جيّداً قبل فوات الأوان ثم الندم بعدها لا فائدة فقد ذهبت الفرصة.

روابط مهمة عن الحج:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rambo
-
-
avatar

مشاركاتى : 55
عمرى : 29
العقرب

مُساهمةموضوع: رد: فتاة مترددة كثيراً، ولكن ...... !    الثلاثاء 8 فبراير - 3:17

موضوع مهم وخطير
الف شكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrdiab.ahlamountada.com/
 
فتاة مترددة كثيراً، ولكن ...... !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
๑۩۞۩๑ ::منتديات أصحاب أون لاين::๑۩۞۩๑ :: المنتدى الاسلامى :: الموضوع الاسلاميه العامه-
انتقل الى: